شرفات

احذر ذئب اللحظة المناسبة

27/11/2021 836
احذر ذئب اللحظة المناسبة

"احذر ذئب اللحظة المناسبة" نصيحة رائعة لكل إنسان..
لماذا طبيعة الحياة أنها مُتعِبة والناس يتسابقون فيها بكل ما أوتوا من قوة دون كلل أو ملل؟
لماذا على المرء ألا يؤجل أحلامه إلى اللحظة المناسبة أو وقت الاستقرار؟
هل تسمح الحياة للإنسان بفعل ما يريد في لحظة هادئة ينتظرها؟
ماذا لو انتظر الإنسان اللحظة المناسبة حين تنتهي أشغاله وتصفو له ساعاته؟
استمع وتفكَّر

مواد ذات صلة